تدوين عربي المهدوية في دقيقة واحدة | القسم الثاني | الظُّروف الاقتصادية للنّاس قبل وبعد ظهور الإمام المهدي
.
🎙️ المتحدث: حسين الفاضلي | اللغة: العربية
.
📚 المصدر: كتاب الجواب على أسئلة الشباب ج۱ – ج۲
.
🎬 تجهيز و اعداد: استوديو قناة التشيع
.
📃 نص التدوين
:

ما هي الظُّروف الاقتصادية للنّاس قبل وبعد ظهور الإمام صاحب الزّمان؟
تُظهر العديد من الآيات والرّوايات أنّ فعل الخير والتّقوى يؤدّي إلى نزول الرّحمة الإلهيّة، وكثرة البركات في المجتمع، وأنّ الظلم والمعاصي تسبّب في قطع نعم الله.
وفي عصر الإمام الحجّة لأنّ العدالة والتّقوى يحكمان المجتمع، تختفي المعاصي، وتنزل البركات.
يقول الإمام علي: «ولو قد قام قائمنا لأنزلت السّماء قطرَها، وأخرجت الأرض نباتَها»
ويقول رسول الله:
«تُطوى له الأرض، وتُظهَر له الكنوز»
ويقول الإمام الباقر:
«وتكثر النّعم في عصره بحيث يجيء أصحاب الزّكاة بزكاتهم إلى المحاويج من شيعته فلا يقبلونها، ويقولون: لا حاجة لنا في دراهمكم»
وعندما تسود التّقوى والعدالة في المجتمع، سيهتم الناس بالعمل والسّعي، ويجتنبوا الجشع والطّمع، ويدفعوا الزّكاة.
وفي كلمة واحدة: عندما يطبّق الناس قوانين الإسلام ومناهجه تحت ظلّ الإمام صاحب العصر والزمان، فبالطبع سيكون لديهم مثل هذه الحياة الجميلة.
وفي هذه الأيام أيضاً إذا التزم الناس بقواعد الدين فستكون الحياة مليئة بالبهجة

برچسب ها ارسال: